الوسائل التعليمية

الوسائل التعليمية
عُرفت الوسائل التعليمية بأنها مجموعة من المواد والأدوات التي لا تعتمد على استخدام الألفاظ وحدها وإنما تعتمد على استخدام الخبرات الحسية المباشرة وغير المباشرة التي تحفز الطالب على استخدام حواسه المختلفة .
وتحتل الوسائل التعليمية مكانه متميزة بين المدخلات التربوية لتعدد فوائدها وتميز نتائجها كما أنها تحظى بأهمية بالغة لدى المعلمين والمختصين التربويين حيث أنها تعمل على استثارة الطلاب وإشباع حاجاتهم للتعلم بوجه العموم وطلاب التوحد بوجه الخصوص، حيث أظهرت العديد من الأبحاث أن الأشخاص المصابين بالتوحد يستطيعون الاستيعاب بصورة أكبر عندما تقدم لهم المعلومة بهيئة وحدات بصرية متكاملة ، عليه تعتبر الوسيلة التعليمية طريقة أساسية في التعليم خاصةً للطفل التوحدي كونه يعتمد على التعليم البصري بالدرجة الأولى في ظل الصعوبات اللفظية التي يعاني منها.