تحت شعار "الثاني من أبريل يومنا ودعمكم هو أملنا" تشارك الجمعية الفيصلية النسوية بجدة ممثلة بمركز جدة للتوحد في الإحتفال بفعاليات اليوم العالمي للتوحد في ٢ ابريل ٢٠١٤ م بهدف نشر توعية ثقافية عن إضطراب التوحد وتسليط الضوء على هذه القضية بما ينعكس إيجاباً على إكتشاف الحالات وإنجاح برامج التدخل المبكر، والرعاية والتأهيل والمشاركة الإجتماعية والأهلية في تطوير الخدمات وأوجه الرعاية التي يحتاجها المصابين بالتوحد وأسرهم.. وتنطلق الحملة هذا العام بالتعاون مع عدة جهات تطوعية ومؤسسية بما يعكس توحد وتظافر الجهود  أفراداً ومؤسسات متحديين من أجل دعم المصابين بالتوحد ومبادريين للإنضمام لمجموعة أصدقاء التوحد التطوعية.
ويُنظم مركز جدة للتوحد عدة فعاليات بهذه المناسبة تبدأ بإطلاق البالونات الزرقاء في سماء كورنيش جدة ضمن الحملة العالمية (أضيئوا سماءنا بالأزرق).. ويحتفل فريق "لأجلك ياوطن" التطوعي كصديق للتوحد بتنظيم إحتفالية بمقر مستشفى المشفى بشارع الملك تحت شعار "٢ أبريل موعدنا أسعدوهم لنسعد".
كما يشارك مركز جدة للتوحد بورقة عمل بعنوان "الصعوبات والعقبات التي تواجه مراكز التوحد الخيرية بالمملكة " بدعوة من جامعة الملك عبد العزيز شطر الطالبات ضمن فعاليات الجامعة بمناسبة اليوم العالمي للتوحد ويصاحب هذه المشاركة ركن إعلامي عن خدمات ونشاطات المركز إضافة إلى مشاركة أخرى مع جامعة الملك عبد العزيز قسم البنين يومي ٢٩-٣٠ أبريل .
 وفي إطار ربط الأهداف المشتركة بين مركز جدة للتوحد ومجموعة دراجتي السعودية لخدمة المجتمع والتوجه ببرامج المسئولية الإجتماعية ودعم القضايا الإنسانية التطوعية يستضيف فندق روزوود الكورنيش حملة إنطلاق "مارثون الدراجات الهوائية"  لنشر ثقافة ركوب الدراجة الهوائية للمحافظة على الصحة وتعزيز الجوانب التطوعية وتفعيل مشاركة الشباب في برامج الجمعيات الخيرية بما يحقق تسليط الضوء على إضطراب التوحد ونشر الوعي المجتمعي بهذه الإعاقة من خلال مسيرة تنطلق من فندق الروزوود على إمتداد كورنيش جدة  الساعة الرابعة عصراً بمشاركة طلاب مركز جدة للتوحد وفريق ماي ويلز حسن وحسين بن محفوظ ..
وتحقيقاً لهدف الإحتفال بالقدرات والمهارات الفريدة للأشخاص المصابين بالتوحد ودعمهم وتشجيع مواهبهم يتزامن المعرض الفني لطلاب مركز جدة للتوحد مع الإحتفال بفعاليات اليوم العالمي للتوحد حيث تختتم الفعاليات مساء يوم الأربعاء ٢ أبريل ٢٠١٤م بإفتتاح المعرض الفني
 "تحدي وإبداع" تحت رعاية الفنانة التشكيلة السيدة صفية بن زقر وذلك  في مركز رد سي مول التجاري بمنطقة النافورة مع مشاركة حية وتفعالية من طلاب مركز جدة للتوحد الموهوبين ضمن الورش الفنية وإتاحة الفرصة للحضور والمشاركة في تلوين شعار هذه المناسبة ضمن جدارية كبيرة للتضامن والتفاعل المباشر مع الحملة.. وسيتم خلال المعرض إطلاق أعمال الطلاب الفنية من نتائج برنامج Young Rembrandts البرنامج المعترف به في التربية الفنية والذي تأسس في عام ١٩٨٨م كشركة رائدة عالميا في برامج التربية الفنية. لتعليم أسس الرسم للأطفال وتأتي هذه الشراكة وشراء حقوق البرنامج لتقديم الأفكار والتقنيات التي تساعد طلاب مركز جدة للتوحد للاستفادة من مفردات بصرية ملموسة، وإثراء خيالهم وعقولهم.
ويأمل مركز جدة للتوحد أن يحدث تغييرا ملحوظا وجديا في حياة الأطفال المصابين بهذا الاضطراب من خلال تنظيم مثل هذه الفعاليات التي تتزامن مع إحتفال العالم باليوم العالمي للتوحد على الرغم من تزايد الاعتراف في الأوساط العلمية والصحية ودوائر الرعاية الصحية بحالات التوحد، فإن مستوى الوعي لا يزال متدنياً. ولذلك يشكل  الاحتفال السنوي باليوم العالمي للتوعية بمرض التوحد أهمية كبرى باعتباره فرصة من أجل التحرك وتقديم المساعدة وهو ما يعزز مكانة المملكة العربية السعودية عالمياً بالتجاوب مع هذه الحملة التي سوف تعرض ضمن تقرير المنظمات العالمية العاملة في مجال التوحد .