فعاليات اليوم العالمي للتوحد ٢٠١٦ - ماراثون الدراجات ٣

 
 
مدينة الملك عبد الله الإقتصادية تستضيف ماراثون الدراجات الثالث 
 
تحت شعار
#التوحدي_كمان_دراج
 
تنظم الجمعية الفيصلية النسوية بجدة ممثلة بمركز جدة للتوحد وبمناسبة الإحتفال بفعاليات اليوم العالمي للتوحد ماراثون الدراجات للعام الثالث على التوالي تحت شعار #التوحدي_كمان_دراج باستضافة كريمة من مدينة الملك عبد الله الإقتصادية لتوعية المجتمع ثقافياً عن إضطراب التوحد وتسليط الضوء على هذه القضية الهامة في مدينة جدة تحقيقاً للأهداف التالية:
  • الاحتفال بالقدرات والمهارات الفريدة للأشخاص المصابين بإضطراب التوحد.
  •  تكريم واحتضان الأشخاص المصابين بالتوحد في المناسبات الاجتماعية.
  • تنظيم البرامج والنشاطات لدعم قضية التوحد ومساندة الأسر لتمكينهم من مواجهة هذا التحدي الصعب.
  • إستقطاب وسائل الإعلام المختلفة لتغطية الحدث وتسليط الضوء على معاناة المصابين بالتوحد وأسرهم .
ونظم مركز جدة للتوحد فعالية #ماراثون_الدراجات٣يوم السبت١٦إبريل٢٠١٦م بالتعاون مع مدينة الملك عبدالله الاقتصادية هذا العام في شراكة مجتمعية تهدف لتوعية سكان المدينة باضطراب التوحد،إضافة إلى مساندة مركز جدة للتوحد والتضامن مع طلاب المركز الموهوبين والإحتفال بقدراتهم ومهاراتهم بهدف تعزيز تنظيم البرامج والنشاطات لدعم قضية التوحد من أجل مستقبل أفضل للمصابين بالتوحد وأسرهم.
 
وبهذه المناسبة عبرت صاحبة السمو الملكي الأميرة فهدة بنت سعود بن عبد العزيز رئيسة الجمعية الفيصلية عن سعادتها بهذا الإنجاز لطلاب مركز جدة للتوحد في كسر حاجز الإنعزالية بالمشاركة عاماً بعد عام في العديد من الفعاليات المحلية والدولية والتي حققوا فيها بطولات على أعلى مستوى من التميز بفضل الله تعالى ثم بجهود فريق العمل..مثمنة الدور الكبير الذي تلعبه مجموعة أصدقاء التوحد التطوعية منذ تأسيسها عام ٢٠٠٨م بالوقوف إلى جانب المركز في كافة الأنشطة والبرامج التي تميزت بالنجاح بفضل الله عز وجل ثم بجهودهم المتميزة في الدعم والمساندة النابعة من إيمانهم العميق بأهمية التطوع والإخلاص فيه
كما ثمنت رئيسة الجمعية استضافة مدينة الملك عبد الله الإقتصادية المتميزة والتي تعزز جانب المسئولية المجتمعية والمساندة الفعالة في تمكين طلاب المركز لتحقيق مزيد من المكاسب والإنجازات وتسخير كافة الإمكانيات لنجاح الفعالية وتحقيق أهدافها.وأكدت على شكرها العميق لكافة المساهمين من مجموعات الدراجين المشاركين:
 
"مجموعة دراج جدة / مجموعة دراجتي / مجموعة دراج الحجاز / مجموعة دراج مكة /
مجموعة دراج ينبع الصناعية التطوعي / مجموعة دراجي ينبع الوطنية "
 
مثمنة هذا التضامن الكبير من أجل قضية التوحد والذي يمثل إنجاز حضاري كبير يعكس توجه وأخلاق الشباب المشارك بهذا الحماس لأهداف تطوعية وخيرية لنشر ثقافة ركوب الدراجة الهوائية للمحافظة على الصحة وتعزيز الجوانب التطوعية وتفعيل مشاركة الشباب في برامج الجمعيات الخيرية بما يحقق تسليط الضوء على إضطراب التوحد ونشر الوعي المجتمعي بهذه الإعاقة.
ولمجموعة بيت العدسة التطوعية التي تساهم سنوياً في توثيق فعاليات اليوم العالمي للتوحد كصديق مميز من مجموعة أصدقاء التوحد التطوعية والتي قدمت إسهامات متميزة وشراكة تطوعية ناجحة مع الجمعية ومراكزها .
وختمت شكرها بالإمتنان والتقدير للراعي الطبي مستشفى الدكتور سليمان فقيه والرعاة المشاركون"شركة عجلات و سبورت سيزون ومؤسسة متعة الأعمال ،بابل نايشن ، والمجلة السياحية جدة دستنيشن Destination Jeddah".
والجدير بالذكر أن مركز جدة للتوحد يأمل أن يحدث تغييرًا ملحوظا وجديا في حياة الأطفال المصابين بهذا الاضطراب من خلال تنظيم مثل هذه الفعاليات التي تتزامن مع إحتفال العالم باليوم العالمي للتوحد على الرغم من تزايد الاعتراف في الأوساط العلمية والصحية ودوائر الرعاية الصحية بحالات التوحد، فإن مستوى الوعي لا يزال متدنيا. ولذلك يشكل الاحتفال السنوي باليوم العالمي للتوعية بإضطراب التوحد أهمية كبرى باعتباره فرصة من أجل التحرك وتقديم المساعدة وهو ما يعزز مكانة المملكة العربية السعودية عالمياً بالتجاوب مع هذه الحملة التي سوف تعرض ضمن تقرير المنظمات العالمية العاملة في مجال التوحد.
ويحرص مركز جدة للتوحد أن ينظم سنوياً عدة فعاليات في شهر إبريل من كل عام بهدف لفت إنتباه المؤسسات الحكومية والخاصة بأهمية دعم ومساندة المصابين بالتوحد وأسرهم لكسب مزيد من التأييد والحقوق التي يناضل الأهالي منذ سنوات طويلة لتحقيقها في ظل غياب العديد من الخدمات والنقص في المراكز الحكومية والأهلية وصعوبة تدبير التمويل للمراكز العاملة في مجال التوحد من الجمعيات الخيرية.
 
صور من الفعالية :