جهود المركز في مجال دعم المصابين بالتوحد

جهود مركز جدة للتوحد في مجال دعم حقوق المصابين بالتوحد
  • ساهمت جهود المركز المتواصلة بالتنسيق والمتابعة مع وزارة الشئون الاجتماعية والجهات المختصة ووسائل الإعلام  في صدور قرار مجلس الوزراء الموقر على تشكيل لجنة لدراسة التوحد وكان ذلك بموجب القرار رقم ٧ / ٨٨٠  سنة ١٤١٩هـ . ثم صدر الأمر السامي الكريم رقم (٢٧٧) بتاريخ ١٣ رمضان ١٤٢٣هـ حول المشروع الوطني للتعامل مع اضطراب التوحد واضطرابات النمو الشاملة.
  • نجحت جهود المركز في تقديم دعم من خادم الحرمين الشريفين حيث منح الملك عبد الله بن عبد العزيز  حفظه الله جميع المصابين بالتوحد في مركز جدة للتوحد أحقية المراجعة والكشف والعلاج في مستشفى الحرس الوطني .
  • قام المركز بتقنين منهاج التعليم للمرحلة الابتدائية والمتوسطة وإعداد برنامج إكاديمي تعليمي تربوي متكامل لمساعدة طلاب مركز جدة للتوحد القادرين على استكمال دراستهم لمواصلة التعليم العام .
  • تم الاتفاق ولأول مرة في المملكة مع وزارة التربية والتعليم عام ١٤٢٣ هـ على منح شهادات معتمدة من الوزارة لطلاب مركز جدة للتوحد الذين اجتازوا ولله الحمد مرحلة أولى إبتدائي بنجاج في ذلك الوقت بالتعاون مع مدارس "مجمع الأمير محمد بن سعود الكبير " . وأثمرت هذه الجهود في إلحاق المزيد من طلاب مركز جدة للتوحد ومراكز أخرى في التعليم العام وواصل طالبين تحصليهم العلمي للمرحلة الثانوية.
  • أثمرت برامج التدخل المبكر في مركز جدة للتوحد بعد عون الله تعالى وتوفيقه في إلتحاق مجموعة من طلاب المركز في عمر مبكر في مدارس التعليم العام ومواصلة حياتهم الطبعية وهو ما ساعد كثيراً في علاج حالاتهم ودمجهم مع طلاب التعليم العام في وقت قصير.
  • ساهم المركز في المشروع الوطني للتوعية والتدريب حول إعاقة التوحد الذي وافق على إقامته خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عدبالعزيز في  ٢٢ مدينة في المملكة وتحت رعاية  صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع والطيران والمفتش العام" رحمه الله"   شارك  مركز جدة للتوحد بما يمتلكه من خبرات وكوادر متخصصة في هذا المجال في محافظة جدة خلال الفترة من ٢٠ إلى ٢٥ / ٤ / ١٤٢٩هـ .
  • ساهم المركز بالتواصل مع الإعلام منذ عام ١٤١٤ هـ  لتسليط الضوء على فئة التوحد  وعلى معاناتهم ومعاناة ذويهم، لأهمية توجيه الرأي العام نـحو توعية ورعاية المصابين بالتوحد بشكل يمكنهم من المشاركة الفعالة ودمجهم في المجتمع بما يحقق لهم فرصة لتحقيق الذات.
  • أسس المركز من خلال أستقطاب الشابات والشباب للتكاتف ومساندة المصابين بالتوحد مجموعة أصدقاء التوحد التطوعية عام ٢٠٠٨ م كأول مجموعة تطوعية تشارك بفعالية في تحقيق للأهداف التالية :
    • تقديم الدعم المعنوي بالتوحد وأسرهم.
    •  تنظيم النشاطات والفعاليات الترفيهية والثقافية لأطفال التوحد.
    • الاهتمام بالنواحي الاجتماعية للمصابين بالتوحد انطلاقاً من مبدأ التكافل الاجتماعي.
    • المساهمة في دعم قضية التوحد بكافة الوسائل الممكنة من خلال التوعية والتثقيف بإعاقة التوحد.
    • التطوع بالعمل في النشاطات والفعاليات الخاصة بالتوحد.
    • الانضمام لقافلة الخير تقديم الدعم المادي وتمويل البرامج والأنشطة التعليمية والتأهيلية.
  • شارك مركز جدة للتوحد في ( لجنة دراسة مقترح إنشاء مركز تأهيل مهني لليافعين من ذوي اضطراب التوحد (١٦ سنة وما فوق ) في مدينة جدة بمشاركة الجمعية السعودية للتوحد – وزارة الشئون الاجتماعية بمنطقة مكة المكرمة ، المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني –مركز العون .ومثل المركز كلاً من نائبة مديرة القسم التعليمي سعاد أبو بكر الحبشي و رئيسة قسم الخدمة الاجتماعية والإرشاد الأسري عبير عبد الله زيني.
  • شارك مركز جدة للتوحد ممثل في رئيسة قسم الخدمة الاجتماعية والإرشاد الأسري عبير عبد الله زيني ضمن فريق بناء الاسترتيجية الوطنية للتوحد ضمن لجنة  متخصصة ( لجنة الخطة الاستراتيجة للتوحد ) تتضمن مبادرات ومشاريع وبرامج تربوية وتعليمية لذوي التوحد قابلة للتطبيق في وزارة التربية والتعليم في  قطاعي البنين والبنات .وجاء تشكيل هذه اللجنة من وزارة التربية والتعليم بناءً على توصيات الاجتماع الذي أنعقد في مركز والدة الأمير فيصل بن فهد للتوحد بمدينة الرياض بحضور نائب وزير التربية والتعليم الدكتور خالد السبتي في ٩ مارس ٢٠١١ م ..  وبدات اللجنة عملها من بداية الفصل الأول للعام الدراسي ١٤٣٢ هـ / ١٤٣٣ هـ  وقدمت اللجنة تقريرها لنائبي الوزير ( بنين / بنات ) بنهاية شهر ذو الحجة ١٤٣٢ هـ